اعلان

اخر الأخبار

التسويف والمماطلة .. وطرق للتغلب عليهما

التسويف والمماطلة .. وطرق التغلب عليهما

التسويف والمماطلة .. وطرق للتغلب عليهما

الكثير منا يريد ان يعمل اشياء مهمة كتعلم مهارة أو لغة ، ولكنه يستمر يوماً أو يومين ويتوقف عن الذى يريده . وبعد ذلك اذا جاء لنا عمل يتطلب هذه المهارة او اللغة نندم على ذلك . مع ما كان لدينا من وقت فراغ نتعلم فيه هذه المهارة لكن ما الذى جعلنا نندم ؟  وما الذى يؤخرنا عن التقدم فى حياتنا ؟ صحيح انه التسويف . لكن ماهو التسويف؟ وما هى اسبابه ؟ وكيف تتخلص منه ؟ ففى هذا المقال سوف تعرف الكثير عن التسويف وكيف تتخلص منه ؟

     ما هو التسويف ؟

معنى التسويف لغة : المماطلة أي تأخير وتأجيل العمل .
اصطلاحا : هو عدم القيام بالمهام والاعمال الهامه ، واستبدالها بمهام غير مفيدة . بحيث يترتب على ذلك عواقب غير محموده ، والتسويف جاء من قول (( سوف افعل كذا )) .
وفى المثل يقال : التسويف سيف يقتل صاحبه .

       ما هى اسباب التسويف ؟

عليك أن تعرف ما هى اسباب التسويف لكى تتفادى هذه الاسباب وتنجو منها . ونحن قد نلجأ الى التسويف لانه وسيلة للتغلب على المشاعر السلبية الناتجة عن القيام بأعمال معينة (طويلة المدى كالمذاكرة ) . والعقل يحب العمل أو المهمة اللحظية التى تحقق له أكبر قدر من المتعة ، لذلك نشعر بالملل والاحباط عند عمل مهمة غير ممتعه للعقل وان كانت مفيدة لنا  ، ومفتاح التغلب على التسويف هى معرفة ما هو السبب الذى نسوف الاعمال والمهام بسببه . ثم معالجة السبب ، وهناك عدة اسباب للتسويف منها :


    ضعف الارادة وقلة الصبر . 

 ضعف الارادة وقلة الصبر يجعلان الشخص فى مراتب متأخرة دوما ً . فمثلاً اذا كنت تريد تعلم اللغة الانجليزية . فهذا يحتاج الى وقت حتى تتقنها فان لم يكن لديك ارادة قويه وصبر من حديد فلن تتمكن من تعلم اللغة الانجليزية ،  وسوف تدرسها يوماً او يومان ثم تتركها ثم ترجع مرة ثانية وتتركها وهكذا .

    طول الامل والغفلة .

طول الامل والغفلة يعتبر سبب من اخطر أسباب التسويف . لأنك تتخيل انه يمكن ان تنتهى من العمل فى غضون ساعات أو ايام قليلة (المبالغة فى تقدير الوقت) . لذلك عليك انجاز الامور والمهام المكلف بها ثم استمتع بالوقت المتبقي .

   كثرة الملهيات .

الملهيات كثرت في زماننا هذا كمواقع التواصل الاجتماعي . معظمنا يقضى الساعات عليها بدون فائدة . لان العقل كما قلنا يحب المهمة اللحظية التي تحقق له اكبر قدر من السعادة وان كانت غير مفيدة ، لابد من تقيد استخدام هذه المنصات فى يومك ، عليك كتابة هذه الاغراءات والملهيات فى دفتر ثم علاجها بالتخلص منها ، وتكتب المهام التى تريد ان تنجزها فى يومك وانتهى من مهمة واحدة ثم التى تليها .

 عدم وضع اهداف لحياتك . 

لابد من وضع اهداف لحياتك لتعيش حياة ذا قيمة ، وتعرف ماذا تفعل فى حياتك . لان الله عزوجل كرم الانسان عن باقي المخلوقات . فلذلك لابد ان تضع اهدف لحياتك ، ويجب ان تكون الاهداف محددة بوضوح غير غامضة على سبيل المثال تريد ان تمارس رياضة هذا هدف غامض . لذلك سيؤدى الى التسويف بخلاف تحديد نوع الرياضة ككمال الاجسام أو الكارتية  ، ووضع جدول زمنى هكذا وضعت هدف واضح سيؤدى الى أن تفعله فى نهاية المطاف .

 الافتقار الى المهارات .

البعض يظن انه يفتقر الى المهارات ولا يعرف من اين يبدأ . لانك لا تعرف خطوتك الاولى . عدم معرفة كيفية القيام بالمهمة يجعل الأمر أكثر صعوبة مما يجب . فيجب عليك معرفة ما هى نقاط القوة لديك والمهارات التى عندك . أو ما هى المهارات التى تميل اليها نفسك وتعلمها .

 الخوف من الفشل وعدم الكمال .

البعض يخشى ان بدء تعلم اللغة او أي مهارة اخرى لم يكملها ويفشل فيها . يجب عليك ان تعرف انك ان لم تعمل هذا هو الفشل ، ولكن اذا تعلمت وفشلت هذا تعلم فى حد ذاته .
وهو التعلم من ارتكاب الاخطاء ، لايوجد شخص ناجح الا وفشل عشرات المرات ، والبعض يعتقد انه اذا اراد ان يعمل أو يتعلم شىء ما كتعلم اللغة الانجليزية لابد ان يصل الى الكمال فيها لايوجد شىء كهذا حتى عند أهل اللغة انفسهم ، الذى عليك هو بذل كل ما بوسعك للتعلم وسترى النتائح بعد ذلك .

 التردد

  التردد يجعل الكثير من الناس الذين يسوفون الاعمال . وهم غير قادرين على اتخاذ القرار. على سبيل المثال قد يتردد الطالب بأي المواد الدراسية يبدا فى المذاكرة . ثم ينتقل من كتاب الى كتاب ولم يحصل شىء فى يومه هذا ، يجب عليك ان تضع جدول لنفسك للمذاكرة وتلتزم به ، وان كان العمل غير واضح بالنسبة لك . حاول ان تسال عنه وتبحث كثيرا حتى تتخذ فيه قرار .

 التشتت .

التشتت هو عدم القدرة على تركيز انتباهك على امر واحد فقط . يجب عليك تركيز انتباهك على الشيء الذى تقوم عليه بالفعل ، واذا راودتك أي افكار وانت تعمل اطرد هذه الافكار واستمر فى عملك . 

 عدم الانضباط الذاتى .

الانضباط الذاتى باختصار هو : ان ينظم الشخص سلوكه بنفسه ، ويكون له القدرة على ضبط أفعاله ، وعلى الشخص ان يضبط نفسه من أجل تحقيق أهدافه .

     ما هى اضرار التسويف ؟

  •    الندم والحسرة .
  •    القلق والضغط والاحباط .
  •     تراكم المهام والمسئوليات .
  •     تكوين علاقات اجتماعية هشة وضعيفة .
  •    تضيع الوقت بلا فائدة .
  •    فقدان  التقدم الوظيفي . 
  •    يقلل من التركيز .

    كيف تتخلص من التسويف ؟

    1_ افهم ما هو سبب قيامك بالتسويف .

 عليك اولا ان تعرف ماهو سبب قيامك بالتسويف لتعرف لماذا تسوف وتعالج السبب  . لان معرفة سبب التسويف سوف تسهل عليك القيام بالمهام التى تريد القيام بها .

     2_ حدد اهداف واضحة لحياتك .

 تاكد انك وضعت لنفسك أهداف واضحة ، ويكون لديك شغف واصرار لتحقيقها . لذلك عليك أن تجلس فى مكان هادىء ، وتكون صافى الذهن . ثم تبدأ بتدون الافكار والاهداف التى تريد الوصول اليها . 

    3_ قسم المهام والاعمال الى أجزاء صغيرة .

 بعد ذلك قسم هذه الاهداف والاعمال الى اجزاء ومهام صغيرة ، وتُلزم نفسك بعملها حسب المدة الزمنية التى تحددها لها . ويجب عليك أن تضع فترات راحة بين هذه المهام لكى لا تشعر بالضيق والممل . ثم تترك تلك المهام بالكلية .

    4_ إنشاء قائمة مهام يومية . 

 عليك إنشاء قائمة مهام يومية وتقوم بها في هذا اليوم من أول الصباح حتى الذهاب الى النوم بالليل . وترتب هذه المهام ترتيباً منطقي ، وعليك وضع هذه المهام بشيء من المرونة للأحداث التي قد تحدث لم تكن في الحسبان ، وعليك تحديد مدة زمنية لكل مهمة ، هذا سوف يساعدك على الانتهاء من كل الاعمال بدون توتر وقلق والشعور بالراحة .

    5_ تحسين البيئة المحيطة 

 البيئة المحيطة من الاسباب الرئيسة في نجاحك أو فشلك ، فعليك تحسين البيئة المحيطة بك من الاصدقاء الى وسائل التواصل الاجتماعي ، والمكالمات الهاتفية . عليك ضبط هذه الامور لتكون في الطريق الصحيح لهدفك . لذلك عند البدء في المهمة المحددة أغلق هذه الاشياء وترك الاعمال الغير ضرورية وركز في المهام المهمة فقط ، وفى فترات الراحة بين المهام بإمكانك القاء نظرة على هذه الاشياء ولكن بوقت محدد ايضا .
وهذا فيديو يشرح ببساطة التسويف وكيف تتغلب عليه .
 وفى الختام .. عليك تحديد أهدافك بوقت معين والزم نفسك بعمل هذه الاهداف المهام وتدرج في ذلك حتى تترك التسويف والمماطلة ، ويصبح الانضباط الشخصي عادة لك ، وستاتي النتائج كلما تستمر في المضي قدماً .

***********************


***********************

ليست هناك تعليقات